Wednesday, November 16, 2011

علياء ماجدة المهدي.........................و القدرة على كسر التابو

أعرف أنني أختلف كثيرا عن اللذين حولي.........فعندما يكسر التابو في مجتمعنا يتسأل الناس عن نوعية التابو الذي كسر......و أتسأل أنا عن القدرة في كسر التابو........علياء المهدي أو علياء ماجدة كما يحلو لها أن تطلق على نفسها....شابة مصرية في مقتبل العشرينات قامت بنشر صورة لها و هي عارية تماما.......كرد فعل متطرف منها لتتطرف الذي يعيشه هذا الوطن......فيتسأل كل الناس كيف تقوم بنشر صورة لها و هي عارية و أتسأل أنا كيف تستطيع أن تواجه هذا العالم بصورتها العارية......كيف تتحمل كل هذا السباب و الإنتقاد و العبارات البذيئة بعيون مفتوحة لأجل فكرة و مبدأ تؤمن به؟ كيف تستطيع أن تواجه كل هؤلاء بتلك الشجاعة؟ طبعا عقلية الشعب المصري ستفسر كلامي على أنه دفاع عن علياء و لكني ضدها قلبا و قالبا نظرا لديني و تقاليدي و ثقافتي و أفكاري و لكني لست كالبقية أمارس القمع و القهر....رغم أن ما فعلته هو جريمة في عرف قناعاتي و ما أؤمن به و لكني ضد أن أسبها و أن لا أحترم حقها أن تكون كما أرادت أن تكون....ففي قناعاتي لها رب يحاسبها و هي لن ترتدع بسبابي لها,,,,كفانا بربرية في التعامل مع الرأي الأخر بالسباب و الشرشحة و الردح.....فمهما كانت قوة منطقك و و إيمانك بقناعاتك فسوقيتك في التعامل مع الرأي الأخر تجعلك متعصب أعمى و همجي .......

3 comments:

العاب فلاش said...

nice blog

lobna mahjoub said...

ليش بطلتي كتابة

Laith Al Obaidy said...

فعلا.. لماذا توقف من مثلك عن الكتابة؟!!